أنتم هنا : الرئيسيةخطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان: زيارة وفد مغربي لاسبانيا قصد التعرف على التجربة الاسبانية في مجال الخطة الوطنية

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-09-2022

أكورا حقوق الإنسان: حلقة نقاش حول "الحق في الماء شرط أساسي للتمتع بحقوق الإنسان" (...)

اقرأ المزيد

27-09-2022

آمنة بوعياش: "الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة شنعاء، مهما كانت الظروف، وكيف ما (...)

اقرأ المزيد

22-09-2022

المجلس يدعو لإخراج "المرصد الوطني للإجرام" إلى حيز الوجود ويؤكد على أهمية دور (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان: زيارة وفد مغربي لاسبانيا قصد التعرف على التجربة الاسبانية في مجال الخطة الوطنية

في إطار الإطلاع على تجارب الدول السباقة في مجال إعداد الخطط الوطنية، ونظرا لما يجمع إسبانيا بالمغرب من علاقات متميزة وتاريخ مشترك ، وحيث أن إسبانيا أنجزت خطتها في سنة 2008 وأحدثت بتاريخ 15 يونيو 2009 هيئة خاصة للتنفيذ والتقييم ، قررت لجنة الإشراف إرسال وفد يلتقي بمسؤولين إسبان شاركوا سواء في عملية الإعداد أو في عملية التتبع والتقييم، حيث امتدت الزيارة من 15 إلى 18 نونبر 2009.

ترأس الوفد كل من السيد محمد لديدي الكاتب العام لوزارة العدل بوصفه نائبا عن السيد وزير العدل رئيس لجنة الإشراف و السيد المحجوب الهيبة الأمين العام للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، الكاتب العام للجنة الإشراف حيث بلغ عدد أعضاء الوفد 25 شخصا. وقد تم الاجتماع طيلة يوم 16 نونبر بمركز الدراسات القانونية مع وفد عن اللجنة المكلفة بمتابعة الخطة الإسبانية تعرف من خلاله الوفد المغربي على مسار إعداد الخطة الإسبانية، والصعوبات التي اعترته، كما تم تنظيم يوم 17 نونبر زيارة للمدافع عن الشعب الإسباني ومساعديه، حيث اطلع الوفد على علاقة هذه المؤسسة بالخطة الإسبانية. وبحث امتداداتها في مختلف السياسات العامة .وعلى مستوى القطاعات الحكومية، قام الوفد بزيارتين الأولى لمكتب حقوق الإنسان، بوزارة الخارجية الإسبانية، والثانية للجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الإسباني. وعلى هامش ذلك تم تنظيم لقاءات موازية إما ثنائية أو فردية جمعت أعضاء من الوفد بمسؤولين من لجنة التتبع الإسبانية. وطيلة أيام اللقاء ما فتئ الوفدان يعبران عن رغبتهما في مواصلة التعاون في هذا المجال، من خلال الاتفاق على الانخراط في إنشاء شبكة أورو متوسطية للدول التي وضعت خططا في مجال حقوق الإنسان أو التي انخرطت في هذا المسار، قصد تبادل التجارب وتعزيز القدرات.

وقد كللت الزيارة بتنظيم ندوة صحفية بمقر إقامة سفير المملكة المغربية بمدريد، حضرها صحفيون عن وسائل الإعلام الإسبانية، استفسروا من خلالها عن مجموعة من القضايا ذات الارتباط بمسار حقوق الإنسان بالمغرب، وبتجربة هيئة الإنصاف والمصالحة كمحطة حاسمة في مسلسل العدالة الانتقالية.

أعلى الصفحة