أنتم هنا : الرئيسيةالتعاون والعلاقات الخارجيةالشركاء على المستوى الوطنيالمجلس واليونيسكو يوقعان اتفاقية شراكة للنهوض بالتربية على المواطنة وحقوق الإنسان

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-07-2022

مشاركة المجلس في أشغال مؤتمر الشبكة العربية وجمعيتها العامة 19 حول "إدماج حقوق (...)

اقرأ المزيد

27-07-2022

مشاركة المجلس في المؤتمر العربي الإقليمي الرابع حول "أثر الأزمات على التمتع (...)

اقرأ المزيد

21-07-2022

إعلان طلب عروض لدعم مشاريع الجمعيات في مجال مناهضة العنف ضد النساء والفتيات (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

المجلس واليونيسكو يوقعان اتفاقية شراكة للنهوض بالتربية على المواطنة وحقوق الإنسان

وقع المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومنظمة اليونسكو، يوم الإثنين 6 يونيو 2022 برواق المجلس بالمعرض الدولي للنشر والكتاب بالرباط، اتفاقية شراكة للنهوض بالتربية على المواطنة وحقوق الإنسان، عدم التمييز والدمج الاجتماعي.

وتهم اتفاقية الشراكة، التي وقعها الأمين العام للمجلس، السيد منير بنصالح، ومدير مكتب اليونسكو للمنطقة المغاربية بالرباط، السيد كريم هنديلي، خمسة مجالات عمل رئيسية تشمل تعزيز التربية على المواطنة وحقوق الإنسان والنهوض بالمساواة بين الجنسين وعدم التمييز والدمج الاجتماعي وتطوير وتعزيز البحث العلمي حول قضايا حقوق الإنسان والبيو-أخلاقيات.

كما تهدف الاتفاقية إلى النهوض بالحق في التربية وبالحقوق الثقافية وبتنوع التعبيرات الثقافية وبالحوار بين الثقافات، بالإضافة إلى حرية التعبير وتعدد وسائل الإعلام والحق في الوصول إلى المعلومة.

وفي كلمة بالمناسبة، أشار السيد منير بنصالح إلى أن هذه الاتفاقية تروم كذلك دعم المشاريع والمبادرات التي تتوخى النهوض بحقوق الإنسان وحرية التعبير وتعدد وسائل الإعلام، بالإضافة إلى تعزيز الحق في الوصول إلى المعلومة والتربية على وسائل الإعلام وكذا تعزيز الجهود لترسيخ العلوم الإنسانية والاجتماعية في الوسط الجامعي، من أجل مواكبة التحولات العميقة لمجتمعاتنا.

ومن جهته، سجل السيد هنديلي أهمية هذه الاتفاقية بالنسبة لمنظمة اليونيسكو نظرا لوجود عدة نقاط التقاء مع المبادئ التي يدافع عنها المجلس في مجال النهوض بحقوق الإنسان، مضيفا بأن عمل اليونسكو يتمحور حول عدة ميادين، ولاسيما العمل على تطوير التفكير حول العلوم القائمة على حقوق الإنسان لضمان الولوج الحر والعادل لنتائج التطورات العلمية ورهانات البيو-أخلاقيات والنهوض بتنوع التعبيرات الثقافية وحوار الثقافات، إلخ.

أعلى الصفحة