أنتم هنا : الرئيسيةالمستجداتاللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الرباط-سلا-القنيطرة تعقد اجتماعها العادي الخامس

النشرة الإخبارية

المستجدات

29-11-2022

لقاء تواصلي بالحسيمة حول النهوض بالوضع الصحي على ضوء تقرير المجلس الوطني لحقوق (...)

اقرأ المزيد

21-11-2022

افتتاحية السيدة آمنة بوعياش حول موضوع "التغير المناخي: نحو اعتماد جديد لتدبير (...)

اقرأ المزيد

10-11-2022

الاستعراض الدوري الشامل: 26 توصية للحكومة المغربية من أجل فعلية حقوق الإنسان (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الرباط-سلا-القنيطرة تعقد اجتماعها العادي الخامس

عقدت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الرباط ـ سلا ـ القنيطرة، يوم الاثنين 12 شتنبر 2022، اجتماعها العادي الخامس وذلك طبقا لمقتضيات المادة 46 من القانون76.15  المتعلق بإعادة تنظيم المجلس الوطني لحقوق الإنسان ولجنه الجهوية ووفقا للمادة 36  من قانونه الداخلي.

تميز برنامج هذا الاجتماع العادي، الذي أدارته رئيسة اللجنة الجهوية، السيدة حرية التازي صادق، وحضره جل الأعضاء، بتقديم الأنشطة والتقارير المنجزة ما بين الاجتماعين واستعراض أجندة الأنشطة المتبقية برسم العام الحالي، بالإضافة إلى تقديم مشروع مخطط عمل اللجنة الجهوية لسنة 2023 والمصادقة عليها.

وتقرر خلال هذا الاجتماع مواصلة مجموعات العمل إنجاز الأوراش المتعلقة ب: فعلية الحق في الصحة، التربية على الحق في البيئة والماء والطاقة والتنمية المستدامة، المرأة والمقاولة. كما تقرر انفتاح اللجنة على تلاميذ وطلبة الجهة، وخاصة طلبة المعهد العالي للإعلام والاتصال، بالإضافة إلى مواصلة اللجنة لقاءاتها التشاورية مع جمعيات المجتمع المدني في الجهة حول قضايا النهوض بثقافة حقوق الإنسان، وذلك في أفق الاتفاق على أرضية عمل مشتركة في هذا المجال.

وفيما يتعلق بمجال حماية حقوق الإنسان بالجهة، قررت اللجنة الجهوية إجراء زيارات تفقدية لمركز حماية الطفولة بعين عتيق وإعداد تقرير يتضمن توصيات سيتم ارساله للجهات المعنية، كما ستسهر اللجنة على القيام بدورات تكوينية لفائدة النزلاء القاصرين، بالإضافة إلى تنظيم دورات تكوينية لفائدة أعضاء اللجنة الجهوية.

وبمناسبة هذا الاجتماع، أكدت السيدة حرية التازي صادق على أن اللجنة الجهوية ستعمل على تنظيم لقاءات قصد التعريف والتحسيس بمفهوم "الحماية" من منظور حقوق الإنسان على اعتبار أن الحماية تشكل جزءا رئيسيا ضمن اختصاصات اللجنة الجهوية.

أعلى الصفحة