أنتم هنا : الرئيسيةالمستجداتالمجلس الوطني لحقوق الإنسان يبرز أهمية الحق في الماء لضمان التمتع بالحقوق الأخرى

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-07-2022

مشاركة المجلس في أشغال مؤتمر الشبكة العربية وجمعيتها العامة 19 حول "إدماج حقوق (...)

اقرأ المزيد

27-07-2022

مشاركة المجلس في المؤتمر العربي الإقليمي الرابع حول "أثر الأزمات على التمتع (...)

اقرأ المزيد

21-07-2022

إعلان طلب عروض لدعم مشاريع الجمعيات في مجال مناهضة العنف ضد النساء والفتيات (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يبرز أهمية الحق في الماء لضمان التمتع بالحقوق الأخرى

في إطار الدورة التاسعة للمنتدى العالمي للماء، المنظم تحت شعار "الأمن المائي من أجل السلام والتنمية" بالعاصمة السينغالية دكار، نظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان بشراكة مع الائتلاف المغربي للماء، يوم الثلاثاء 22 مارس 2022، لقاء حول موضوع "الحق في الماء: مجال واسع لحقوق الإنسان في إفريقيا".

وبهذه المناسبة، أبرزت السيدة حورية صادق التازي، رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالرباط-سلا-القنيطرة، أنه طبقا لولاية المجلس الوطني لحقوق الإنسان لحماية حقوق الإنسان والنهوض بها وتتبع السياسات العامة، قد أنشأت اللجنة مجموعة معنية بالحق في الماء تضم مختلف المتدخلين والفاعلين المعنيين بهذا الشأن على مستوى الجهة، من أجل معالجة مسألة الحق في الماء من منظور التنمية المستدامة.

ولم يفت رئيسة اللجنة التذكير بأن الحق في الماء ليس حقا تم تكريسه حديثا، بل إنه حق تم التنصيص عليه في العديد من معاهدات واتفاقيات حقوق الإنسان، من قبيل اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل والقانون الدولي الإنساني، مضيفة أن هذا الاعتراف سيكتسب زخما أكبر مع اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 2010 قرارا بشأن الحق في الماء فضلا عن قرار مجلس حقوق الإنسان بشأن الصرف الصحي.

ومن جهته، شارك السيد توفيق البرديجي، رئيس اللجنة الجهوية بجهة العيون-الساقية الحمراء، في ورشة نقاش نظمها "الائتلاف المغربي للماء"، يوم الأربعاء 23 مارس 2022، حول موضوع "تدبير المخاطر المتعلقة بالموارد المائية وسبل التعاون والشراكات بين القطاعين العام والخاص؟". وقد شكل  هذا اللقاء فرصة لاستعراض مهام اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، خصوصا الشق المتعلق بتتبع وتقييم فعلية حقوق الإنسان في السياسات العامة على المستوى الجهوي، بما في ذلك الحق في الماء.

وجدير بالذكر أن المنتدى العالمي للماء، الذي احتضنت مدينة مراكش دورته الأولى سنة 1997، يسعى لتعبئة المجتمع الدولي حول القضايا المتعلقة بالماء وبحث سبل معالجة الاختلالات الراهنة في مجال المياه والوصول إليها وتعزيز السياسات الوطنية بشأن حصول الجميع على المياه والتطهير.

تحميل المقال باللغة الأمازيغية

أعلى الصفحة