أنتم هنا : الرئيسيةالسيد اليزمي يجري مباحثات مع الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-07-2022

مشاركة المجلس في أشغال مؤتمر الشبكة العربية وجمعيتها العامة 19 حول "إدماج حقوق (...)

اقرأ المزيد

27-07-2022

مشاركة المجلس في المؤتمر العربي الإقليمي الرابع حول "أثر الأزمات على التمتع (...)

اقرأ المزيد

21-07-2022

إعلان طلب عروض لدعم مشاريع الجمعيات في مجال مناهضة العنف ضد النساء والفتيات (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

السيد اليزمي يجري مباحثات مع الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان

 

 

استقبل رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، السيد ادريس اليزمي، الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان، السيد ستافروس لومبرينيديس. وأجرى الطرفان، في هذا اللقاء، الذي حضره كذلك رئيس مفوضية الاتحاد الأوربي بالمغرب، السيد ريبيرت جوي، مباحثات همت مجموعة من قضايا حقوق الإنسان بالمغرب والاتحاد الأوربي والاهتمامات والقضايا المشتركة بين المجلس والاتحاد الأوربي.

وفي هذا الإطار قدم رئيس المجلس عرضا حول أولويات المجلس وجهوده في حماية حقوق الإنسان بالمغرب والنهوض بها والقضايا الراهنة، خاصة ما يرتبط بتفعيل المقتضيات الدستورية وإصلاح العدالة (القوانين التنظيمية المرتبطة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية والنظام الأساسي للقضاة، القانون الجنائي وقانون المسطر الجنائية)، بالإضافة إلى القانون الإطار حول الإعاقة ومدونة الصحافة والنشر وقوانين الانتخابات والسياسة الجديدة للهجرة واللجوء وعملية التسوية الاستثنائية لأوضاع المهاجرين...

كما تناول اللقاء تحديات الاتحاد الأوربي المرتبطة بحقوق الإنسان، خاصة محاربة التطرف والتحريض على الكراهية وضمان الحريات والحقوق ومكافحة الإرهاب،... هذا وركز الجانبان على سبل تعزيز التعاون المشترك في مجالات تهم الهجرة وإصلاح العدالة وتفعيل مقتضيات "خطة عمل الرباط بشأن حظر الدعوة إلى الكراهية القومية أو العنصرية أو الدينية التي تشكل تحريضاً على التمييز أو العداء أو العنف"، التي تم اعتمادها في 2012 بالرباط بعد سلسلة اجتماعات إقليمية تحت إشراف الأمم المتحدة، والتي تسعى إلى تحقيق توازن أفضل بين احترام الحق في حرية التعبير وحظر التحريض على الكراهية...

يذكر أن السيد ستافروس لومبرينيديس اليوناني الجنسية عين في 25 يوليوز 2012 ممثلا خاص للاتحاد الأوروبي مكلفا بحقوق الإنسان. ويعد أول ممثل خاص للاتحاد يكلف بمهمة موضوعاتية. وتقوم مهمته على جعل سياسة الاتحاد الأوروبي في مجال حقوق الإنسان أكثر فعالية والتعريف بها. وقد انتخب في البرلمان الأوروبي سنة 2004 ثم انتخب نائب رئيس لجنة الحريات المدنية والعدالة والشؤون الداخلية بالبرلمان الأوروبي ولدى إعادة انتخابه سنة 2009 انتخب نائبا لرئيس البرلمان الأوروبي.