أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةصندوق الأمم المتحدة للسكان يطلق تقريره عن حالة سكان العالم 2022 بالشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان

النشرة الإخبارية

المستجدات

20-01-2023

"مقاربة تدخلنا تعتمد وحدة المرجعية القانونية والحقوقية في تعاطيها مع كل (...)

اقرأ المزيد

17-01-2023

فتح باب الترشيح لشغل منصب مسؤولية (رئيس قسم الصفقات العمومية) (...)

اقرأ المزيد

24-12-2022

اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان طنجة-تطوان-الحسيمة تعقد اجتماعها العادي السابع (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

صندوق الأمم المتحدة للسكان يطلق تقريره عن حالة سكان العالم 2022 بالشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان

ينظم مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان بالرباط، بالشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان، لقاء لتقديم تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان عن حالة سكان العالم 2022 وذلك يوم الخميس 10 نونبر 2022، ابتداء من الساعة الثانية ظهرا، بفندق "The View"، شارع النخيل-الرباط.

ويشكل هذا  اللقاء فرصة لتبادل الرؤى حول حالات الحمل غير المقصود ومناقشة السبل الممكنة للعمل المشترك.

تحت عنوان "إماطة اللثام: التحرُّك لمواجهة أزمة الحمل غير المقصود المُهمَلة"، يسلط تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان الضوء على أزمة تهم نصف حالات الحمل في جميع أنحاء العالم أي 121 مليون امرأة سنويا.

يحذر التقرير الرائد من أن أزمة حقوق الإنسان هذه لها عواقب وخيمة على المجتمعات والنساء والفتيات والصحة العالمية. وإن أكثر من 60% من حالات الحمل غير المقصود تنتهي بالإجهاض، ويُقدَّر أن 45% من جميع حالات الإجهاض غير آمنة، حيث تتسبب في 5 إلى 13% من جميع وفيات الأمهات، وبالتالي يؤثر تأثيرا كبيرا على قدرة العالم على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وعلى الصعيد العالمي، تشير التقديرات إلى أن 257 مليون امرأة ممن يرغبن في تجنب الحمل لا يستخدمن وسائل منع الحمل الآمنة والحديثة،وعليه فإن التقريريدعو صانعي القرارات والنظم الصحية إلى إعطاء الأولوية للحماية من الحمل غير المقصود من خلال تحسين إمكانية الوصول والقبول والجودة والتنوع في وسائل منع الحمل، وكذلك التوسع على نحو كبير في المعلومات ورعاية الصحة الجنسية والإنجابية عالية الجودة.

يعد تقرير حالة سكان العالم التقرير السنوي الرئيسي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، حيث يتم نشره سنويا منذ سنة 1978، ويسلط الضوء على القضايا الناشئة في مجال الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية، وتعميمها، ويستكشف التحديات والفرص التي تقدمها للتنمية الدولية.

أعلى الصفحة