الإصدارات

النشرة الإخبارية

المستجدات

07-08-2019

جلسات تسليم المقررات التحكيمية الجديدة: استقبال مجموعة قدماء تلاميذ ضباط الصف ب (...)

اقرأ المزيد

06-08-2019

جلسات تسليم المقررات التحكيمية الجديدة: استقبال قدماء معتقلي تازمامارت وذوي حقوق (...)

اقرأ المزيد

06-08-2019

استقبال مدنيين معتقلين من طرف البوليزاريو في إطار متابعة توصيات هيئة الإنصاف (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

المذكرة المرفوعة إلى صاحب الجلالة

بسـم اللـه الرحمـن الرحيـم

مـولاي صاحـب الجلالـة،

يتشرف رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، أصالة ونيابة عن أعضائه، أن يرفع إلى جلالتكم بأن المجلس عقد أول اجتماع لـه، في تركيبته الجديدة، يومي 9 و 10 محرم 1424هـ موافق 13 و 14 مـارس 2003م، وذلك في إطار الدورة السابعة عشرة، تنفيذا للأمر الملكي السامي، وبناء على مقتضيات المادة العاشرة من الظهير الشريف رقم 350. 00. 1 الصادر بتاريخ 15 محرم 1422 موافق 10 أبريل 2001 والمتعلق بإعادة تنظيم المجلس.

وفي بداية الاجتماع أعرب الجميع، رئيسا وأمينا عاما وأعضاء، عن عظيم اعتزازهم بما حظوا به من ثقة مولوية غالية بتعيينهم لمساعدة الجناب الشريف في جميع القضايا المتعلقة بالدفاع عن حقوق الإنسان وحمايتها وضمان ممارستها والنهوض بها وصيانة كرامة وحقوق وحريات المواطنين والجماعات والهيئات.

وهم واعون بنبل المهمة المسندة إليهم وجسامتها، فقد استحضروا ما ورد ضمن خطاب جلالتكم بمناسبة حفل تنصيبهم يوم 5 شوال 1423هـ موافق 10 دجنبر 2002م، من توجيهات ملكية سامية حول آفاق عملهم، ومن تنويه بالجهود التي كرسها المجلس، في تركيبته السابقة، لحل القضايا العالقة في مجال حقوق الإنسان.

ولقد استمع الأعضاء إلى كلمة رئيس المجلس التي استعرضت محطات تاريخية في مجال حقوق الإنسان بالمغرب، وظروف تأسيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والأوراش الكبرى التي حققتها هذه المؤسسة من أجل حماية حقوق الإنسان والنهوض بها وطنيا، والمساهمة في إغنائها دوليا.

كما استمع الأعضاء إلى كلمة الأمين العام في مجال تحديث عمل المجلس وتطوير آلياته بقصد تحقيق أهدافه في جميع المجالات التي تدخل ضمن نطاق اختصاصاته.

وقد انكب المجلس، إثر ذلك، على مناقشة مواد النظام الداخلي الجديد، تحديدا لهيكلته الإدارية والمالية وكيفية تسييره وممارسته لاختصاصاته وعقد اجتماعاته وإجرائه لمداولاته، استنادا للقواعد المقررة في الظهير الشريف، فوافق بالإجماع، على ما أسفرت عنه المناقشات من تعديلات أو إضافات للمشروع.

كما تم، بالإجماع، تكوين مجموعات عمل المجلس، واختيار رؤسائها، وكذا أعضاء لجنة التحكيم لاقتراح «جائزة محمد السادس» عن السنة الجارية، بالإضافة إلى أعضاء لجنة إعداد التقرير السنوي عن حالة حقوق الإنسان بالمغرب.

واعتبارا لما توليه جلالتكم من اهتمام فائق بأوضاع المغاربة المحتجزين بتندوف، وبأحوال المغاربة المقيمين بالخارج، وفق ما أكدتم عليه جلالتكم في خطابكم السامي يوم التنصيب، فإن أعضاء المجلس يلتمسون من الجناب الشريف الإذن للرئيس بإحداث لجنتين خاصتين للإنكباب على أوضاع هؤلاء المواطنين الذين يحظون بسابغ عطفكم المولوي، وذلك تطبيقا لأحكام المادة السابعة من الظهير المتعلق بإعادة تنظيم المجلس.

واعتبارا، يا مولاي، لما للنظام الداخلي المرفوع إلى جلالتكم من أهمية فائقة، في الحياة الداخلية للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، فإن أعضاء المجلس يستأذنون جلالتكم في نشره بالجريدة الرسمية، لتعميم الفائدة المرجوة منه، وتوسيع دائرة الاهتمام به.

والنظر الواسع والرأي السديد لجلالة الملك حفظه الله وأيـده، وأقرعينه بصنوه الرشيد، صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب.

والسلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.

وحرر بالرباط في يوم الجمعة 10 محرم 1424هـ موافق 14 مـارس 2003م

خديـم الأعتاب الشريفـة

رئيس المجلس

عمر عزيمان

أعلى الصفحة