أنتم هنا : الرئيسيةالدورة 26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2020: تفاعل كبير مع الأطفال يطبع انطلاقة أشغال برمجة المجلس في فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-09-2022

أكورا حقوق الإنسان: حلقة نقاش حول "الحق في الماء شرط أساسي للتمتع بحقوق الإنسان" (...)

اقرأ المزيد

27-09-2022

آمنة بوعياش: "الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة شنعاء، مهما كانت الظروف، وكيف ما (...)

اقرأ المزيد

22-09-2022

المجلس يدعو لإخراج "المرصد الوطني للإجرام" إلى حيز الوجود ويؤكد على أهمية دور (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

الدورة 26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب 2020: تفاعل كبير مع الأطفال يطبع انطلاقة أشغال برمجة المجلس في فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب

تعبيرات فنية وإبداعية عالية المستوى حول حقوق الإنسان من إبداع الأطفال تنم على أننا أمام جيل مسؤول وواع بحقوقه والاشكالات المحيطة به

رفع المجلس، صبيحة يومه الجمعة 07 فبراير 2020، الستار عن برنامجه الغني المخصص لمشاركته في فعاليات الدورة 26 من المعرض الدولي للنشر والكتاب، تحت شعار 1990-2020: مسار متواصل لفعلية الحقوق" من خلال إعطاء الكلمة لأطفال جهتي الدار البيضاء-سطات وجهة فاس مكناس، تفعيلا لمبدأ المشاركة ورغبة من المجلس في منح الأطفال فرصة التعبير وطرح انشغالاتهم وتساؤلاتهم حول قضايا تهمهم.

اختيار المجلس وضع رواقه رهن إشارة الأطفال، في إطار سلسلة الفقرات التي يضمها برنامجه، جاء قناعة منه وإيمانا بقدرات البراعم في التعبير وثقة منه بأن الجيل الصاعد قادر على حمل مشعل حقوق الإنسان من أجل مغرب أفضل.

وهو اختيار أكد مدى رجاحته المستوى العالي الذي برهن عليه أطفال صبيحة هذا اليوم من خلال قدرتهم الهائلة على تبليغ رسائل ذات مغزى قوي والتعبير بصراحة وبراعة، عبر مختلف الأشكال الإبداعية من تجسيد مسرحي ورسم وتمثيل وغناء، على إشكالات مرتبطة بحرية التعبير، حقوق الأطفال في وضعية إعاقة، الهدر المدرسي...مطبوعة بعفوية جيل صاعد واع ومسؤول.

كما شكل حضور هذا العدد المهم من الأطفال برواق المجلس فرصة من أجل اطلاعهم على تاريخ المؤسسة وبصماتها المتميزة والممتدة عبر الزمن، مسار 30 سنة من عطاء المجلس في مجال حقوق الإنسان، عموما وحقوق الأطفال خصوصا، من خلال تسليط الضوء على مهام الآلية الوطنية لتظلم الأطفال ضحايا حقوق الطفل والتي تفاعل معها الأطفال بشكل كبير من خلال أسئلتهم.

وتشجيعا للأطفال الذين أبدعوا لوحات معبرة حول حرية التعبير، الهدر المدرسي، الحق في الحرية ومواضيع ذات الصلة، توج المجلس كلا من نور الجمال، سلوى أموشا، رضا العلوي، شيماء رشيد عن المديرية التعليمية بالدار البيضاء-سطات والذين احتلوا أولى المراتب في مسابقة الرسم التي أطلقها المجلس بهذه المناسبة.

وفضلا عن اللقاءات التفاعلية المخصصة للأطفال، التي يرتقب أن يستضيف المجلس ضمنها حوالي 220 طفلا من مختلف جهات المغرب، يضرب المجلس موعدا يوميا مع الزوار، عبر رواقه على امتداد عشرة أيام، للنقاش والتعبير عن الرأي والقراءة وتبادل وجهات النظر حول قضايا حقوق الإنسان، من خلال خمس فقرات تتوزع على الشكل التالي: "نقاش وندوات"، "تقديم كتاب"، "تكريم"، "أصوات المجتمع المدني".

هذا ويمكن تتبع أشغال اللقاءات، التي سيتم العمل على مواكبتها، من خلال موقع المجلس وشبكات التواصل الاجتماعي على حساب المجلس على الفيسبوك والتويتر.

تحميل الكتيب الخاص بمشاركة المجلس